الأربعاء، 2 ديسمبر، 2009

كثيرا ما أفكر مرارا و تكرارا في مسألة التعليم في مصر.....او بالأحرى ذلك الهوس غير المنطقي في السعي وراء قطع ورقية.......لماذا يهتم المصريون بالتعليم لهذا الحد؟؟.......لأنهم يهتمون بالشهادة.......حسنا و ما المهم في الشهادة؟؟؟؟من الواضح ان العائد المادي للشهادة غير مواز(في غالبية الاحوال و يمكن أخذ كلية الطب كمثال) للمجهود المبذول في الدراسة جسديا و ذهنيا و ماديا و نفسيا........اذا في احوال كثيرة السبب مش الفلوس.......حسنا ربما يكون السبب التقدير الاجتماعي و المكانة الاجتماعية.....فلنفترض ان هذا هو السبب......هذه الفكرة تطرح علي سؤالين:
1-لماذا يقيم المجتمع ابنائه بناء على درجاتهم العلمية في نظام شهد الجن الأزرق بفشله(هذا الاجابة تحتاج الى خبراء في التاريخ المصري و اختصاصيين في علم النفس لتحديد ما الذي أوصلنا الى هذة المرحلة) و بالتالي الموضوع يخرج كثيرا عن قدراتي الفكرية المحدودة.
2-لماذا يقيم المواطن المصري نفسه بناء على رأي المجتمع فيه؟؟لماذا يحتاج المواطن الى اعتراف من المجتمع ليرفع ثقته بنفسه و احساسه بالكرامة؟؟لماذا يعتبر الكثيرون بان فشلهم او نجاحهم منوط برأي الاخرين فيهم؟؟هل المواطن منزوع الكرامة الى الدرجة التي تدفعه لبذل ذلك المجهود الخرافي سعيا وراء رد الاعتبار؟؟
أعتقد ان معايير تقييمنا كأفراد لأنفسنا مختلة اختلالا شديدا و منهارة
في نفس الوقت معايير المجتمع مختلة ايضا و لكن اختلال المجتمع هو نتيجة لاختلال الافراد و ليس العكس.....أعتقد ان على كل من يشعر بالاحباط نتيجة لفشلة في تحصيل ما يسمى بالمجموع او الاتحاق باي كلية ....مرموقة كانت ام دون ذلك.........علية ان يغير تماما من معاييره لتقييم ذاته......و يبدأ باصلاح نفسه داخليا.....و مداواة الجروح التي خلفها فيه ذلك السباق الجنوني في التعليم او الحياة في مصر بشكل عام......عندما ننصلح من داخلنا ستتغير الامور خارجيا من حولنا و ان لم تتغير ستتغير نظرتنا لها و تعاملنا معها مما سيجبرها ان تتغير غصبا عنها........في النهاية اذا فشلت في نظر المجتمع فالاهم ان لا تفشل في نظر نفسك......قيمة الانسان أكبر كثيرا من أن تختزل في قطع ورقية لا تعني شيئا و لا تمثل شيئا على الاطلاق.............................

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق