الجمعة، 25 سبتمبر، 2009

اي كلام و خلاص

رأي متأخر جدا :اوباما جه زار مصر و القى خطبة و الناس انقسمت نصفين ...ناس قالوا ده مش هيفيدنا بحاجة و اللي صدقوه دول سذج و ناس تانية صدقته..........الخ.........انا مفرقش معايا اي من الرأيين بس انا لحد دلوقتي مش قادرة افهم هو جه مصر ليه؟؟؟؟؟اصل حوار ان هو ييجي و يلقي علينا خطبة ده جديد علي تماما.........فكرة الخطاب دي نفسها بتتطلب انك تعامل اللي قصادك على انهم بني ادمين بيفهموا و عندهم عقل و انت تخاطب عقولهم........و دي فكرة جديدة علينا تماما
دلوقتي بدأ الكاونت داون و انا باعد الايام لحد ما الدراسة اللعينة تبدأ.....انا شبه باحترق داخليا بس معلش...و لما احب اصبر نفسي اقول:معلش هما تلات سنين بس!!!!!!!!!!!!!!!!!تلات سنيين؟؟؟؟؟لييييييييييييييه؟؟حرااااام كده اوففففففففف....انا مش قادرة اتقبل الفكرة و عماله اخد في مغيبات للوعي زي كتر القعاد عالنت ...........يعني مش كفاية ذكريات سنوات الدراسة في المدارس..لأ كمان هتتضاف ذكريات محبطة جديدة لانج من انتاج ايام الجامعة ........قالك احلى أيام!!!!!!!!!!
الحمد لله.....قدر الله و ماشاء فعل....لا بتهيألي العبارة الانسب لوصف الوضع: انا لله و انا اليه راجعون

الأحد، 20 سبتمبر، 2009

بونويل مرة اخرى

اقتباسا عن حميد عقبي
"بونويل لم يكن يوماً مومناً بالدين او الاله، هذه الاشياء لا تعني له شيئاً، هو يستغل الرموز و الاساطير الدينية للتهكم و السخرية من الدين و اظهار ضعفه و عجزه عن فهم الانسان، يعتبره احد اهم العوائق التي تنتج التابوهات لاعاقة ممارسة الانسان للذة والحرية، بونويل في كل افلامه يركز على عدم وجود انسجام بين التعاليم الدينية، الانظمة الاجتماعية و الحاجات الحقيقية للانسان.في هذا الفيلم و كل افلام بونويل، تظهر حالة المجتمع مقسومة الى طبقة فقيرة معدمة و اخرى برجوازية مترفة، استطاعت الاخيرة عقد تحالف و ثيق مع رجال الدين لتمسك بالسلطة و الحكم، في المقابل يعرض الدين على الفقراء و المعدمين نوعاً من الوهم و المخدر كي تظل خاضعة ذليلة تخدم الطبقة الغنية المتسلطة والديكتاتورية، من اجل الخلاص يدعو المخرج لثورة شاملة و تدمير هذه القيم الرجعية اي البرجوازية والتدين السلبي كونهما وجهين لعملة واحدة."



"عانى بونويل من متاعب كثيرة بسبب عداوة الكنيسة و احزاب اليميين المتطرفة رغم ذلك واصل مسيرته كشاعر ثائر فوضوي، يسعى من خلال افلامه للبحث عن المساوة و العدالة و حقوق الفرد و يعري انانية و قبح البرجوازية و الحكام و رجال الدين "

http://www.algomhoriah.net/atach.php?id=25155

السبت، 19 سبتمبر، 2009

i like my uncle :))

just talked to my uncle for the first time since like a year ,,missed yaa,,,,,,have a good 3eed =))

الأربعاء، 16 سبتمبر، 2009

ths meanless post was just written to make me feel better

wtf??i feel like i just cyber-humiliated myself
i wrote that bullshit comment to like that big guy who didnt bother to say cool...thnx or even anything ...well ***** ***i dont care
i dunno ,,i think um not gonna like cinema no more............jodido bussiness ,,who needs it anyway,,,,n i thought i liked it
wtf?u shouldn't have published in the first place if u ain't gonna reply........aaaaa555555
i hate these entrainmnt business people so full of themselves
sooooooooooooooo i think um starting to feel better now,,that's what i like about this blog i can write whatever the fuck i wanna write
but to tell the truth my comment was probably a piece of crap.......whatever sometims,,it's just BETTER TO SHUT THE FUCK UP AND NOT WRITE ANY COMMENTS

الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

الأحد، 13 سبتمبر، 2009

it doesn't work out , it doesn't pay off!!!t
ما كل هذه المشاعر المتلخبطة عن الصح و الغلط؟؟؟؟لان الغلط مش حلو والصح مش مجزي
unrewarding(ana elly m2lfaha el klma dee )t
انا احاول ان احكم على كل شيء في حياتي من خلال عقلي..........اتفرج و اسمع او اقرا و بعدين احدد رأيي بناء على ما وصللي..........المشكلة هي اني مش بقيت واثقة في رأيي..........اختلال الثقة بالنفس هي اسوأ مرحلة وصلتلها في حياتي..........و مش ثقة بالنفس بالمعنى الظاهري المنعكس على تعاملاتي مع الاخرين........لا بالمعنى الداخلي...........انا مش باصدق نفسي..........و لما باقول لنفسي حاجة............بابقى مش مصدقاها...........ودي حالة شديدة الرداءة...............ناتجة عن اختلال حاصل بسب تراكمات قديمة كان لازم تتصلح في ساعتها و اتركنت..............ولهذا انا من اعداء التأجيل و التخدير و التعاطي و كل ما يمنع حل المشاكل في وقتها
المهم.......انا قد اوفق احيانا في تحديد الصح و الغلط و عندما يأتي الشق التنفيذي تأتي النتائج عكس التوقعات تماما.....من المفترض ان يشعرك الغلط مثلا بسعادة مؤقتة بعدها ذنب....وهذا لا يحدث..........لا سعادة و لا ذنب............و الصح من المفترض ان يكون مجزي...ومجزي بطريقة داخلية شتعر فيها بالامتلاء في روحك..............ان مفيش حاجة فاضية جواك................وهذا لا يحدث
غالبا نحن نبدأ بالصح و ليس بالغلط على عكس اعتقاد الجميع.......لكنه لا يجزي.....على الاطلاق ....بل يتركك مثقوبا...مليئا بالفراغات التي تحاول احتضان اي مخدة او اي حاجة عشان تسدها....بس مفيش فايدة............تتجه للغلط.........غير مجزي على الاطلاق و لكن نسجل في حقه انه غالبا ما يعطينا السعادة المؤقته.................و بعدها المزيد من الضرر
more damage
التدمير الداخلي التدريجي...........لا يوجد اسوأ من ذلك.......ويؤدي هذا الى مزيد من ضعف الثقة بالنفس.......الى مزيد من التراكمات.......الى مزيد من الاختلال............وتبدأ الفقاعات بالتصاعد على السطح.........و تبدأ الاعراض في الظهور في الواقع.........و التأثير السيء في حياتك الحقيقية.........و عدم القدرة على التركيز و العديد من المشاكل في التواصل مع الاخر

الخميس، 10 سبتمبر، 2009

للأسف تلقيت النهاردة واحد من أسوأ الأخبار في حياتي............انا متقبلتش في الاكاديمية اللي انا عايزاها
و لتوضيح الامور هاقول اني السنة اللي فاتت كان المفروض اخش ادرس جنب البيت و لكن لأن المكان اللي جنب البيت سمعته وحشة فقدمت في مكان بعيد جدا و استهترت بالمسافة لكن بعد ما رحت اتبهدلت عرفت المصيبة اللي وقعت نفسي فيها
اااااااااااااااااااااااااااااااااه
و كنت حاطة امل اني احول و لكن النهاردة و الحمدلله تلقيت الخبر المفزع بانهم مش هيقبلوا تحويلات و بالتالي............هاكمل في البعيدة...................اخخخخخخخخخخخخخخخخ................جاتلي حالة صدمة لما سمعت الخبر و بعدين بكاء و حزن كانه انهيار و بعدين........تتنييييييييييييييييييح و لحد دلوقتي لسه مفقتش و لسه مش مصدقة!!!!!!!!!!!!!
و كل شوية باتخيل ازاي هاقضي السنين الجاية مستحملة المشوار ده
ّ!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
و كل شوية تتعاد علي ذكريات السنة اللي قاتت اللي قضيتها في المكان البعيد اللي كانت المسافة على كبرها اقل عيوبة..............وقال ايه سمعته كويسة....على ايه بس؟؟؟......واكتشفت النظرية الفاشلة اللي اسمها "اسمع كلام الناس" اللي ودتني في ستيييييين داهية.......وانصح الجميع بسماع رأي المنطق بدلا عن الناس

الأحد، 6 سبتمبر، 2009

نقد رائع لفيلم اروع


في موقع ورشة سينما قريت النقد ده :
http://cineworkinst.eu/%D8%B3%D9%8A%D9%86%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA/hameedartbunuel/
لفيلم لويس بونويل : فرديانا للناقد اليمني حميد عقبي
يمكن بسهولة اسقاط احداث الفيلم على الواقع المصري من خلال قراءة النقد بس..بس بصراحه لسه مشفتش الفيلم رغم اني هاموت و اشوفه

الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

ظاهرة اجتماعية تستدعي مزيد من البحث

كنت لسه باتابع على اليوتيوب "صراعات المتدينين"......كان امرا مثيرا للاهتمام.........انا الصوت عندي في الجهاز مش شغال فمش سامعة حاجة و قعدت اقرا الكومنتات.............في الاول كان تقريبا محمد حسان بيشتم او ينتقد عمرو خالد و عمرو مردش .......و بعدين كان ابو اسحاق الحويني بينتقده برضه............و برضه عمرو مردش..........و عامة الكلام كله مفرقش معايا بحاجة.........بس الموضوع اثار انتباهي عشان اقارن بين نسب المشاهده على اليوتيوب.........من الواضح ان نسب شيوخ السلفية اعلى بشوية..........المذهل بالنسبة لي في الفكر السلفي.......انه نجح في اختراق مصر..........بسرعة الصاروخ و كالنار في الهشيم..........على الرغم من ان المصريين على طول بيعيدوا و يزيدوا في قصة التاريخ و الحضارة و السبعتلاف سنة.........بعدين ييجي فكر معارض (تماما تماما) لكل الأسس التي قامت عليها الحياة الاجتماعية المصرية و التقاليد و العادات و الركام الثقافي بتاع السبعتلاف سنة.........و يقلب البلد راسا على عقب...............طب ازاي؟؟؟؟
طبعا هو مدعوم بالفلوس محدش يقدر يقول حاجة.........بس المال وحده لا يكفي.......في ناس غير مستفيدة بشكل مباشر من اموال الصحراء.......و بتتبع لانها مؤمنة و مقتنعة..........و هذا امر اقل ما يقال عنه "انه مذهل بجد".....و ده بيوضح ان اهل الصحراء لقوا السكة سالكة...........و المصريين دماغهم فاضيه............فاخترقوا.....و المصريين صدقوا ان هما كده هيخشوا الجنة.........فاتبعوا...........بس انا بجد نفسي الاقي دراسة اجتماعية متخصصة يقوم بيها ناس من الداخل توضح الظاهرة دي بشكل اوضح

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=132959
المقال ده رغم اعتراضي على الهجوم و التريئة اللي فيه اللي بتجرح الموضوعية
و رغم انهم منشروش الكومنت بتاعي
و رغم انه طويل
بس انصحكم تقروه

الخميس، 3 سبتمبر، 2009

اهلا بكم في مصر

في مصر.........لا يعلموننا شيئا...........لا يرشدوننا و لا يوجهوننا..........وفجأه.............يلقون بنا في مهب الريح و يضعوننا في قلب الحدث و يتوقعون منا الاتقان................يتركوننا تائهين وسط الدوامة و ينتظرون منا النجاح........و غالبا نفشل....وعندما نفشل...يقتلوننا تدريجيا بنظراتهم المؤنبة