الجمعة، 30 أبريل، 2010

هذه المدينه الخنيقه اللعينه

أنا أكره المدينه التي أعيش فيها
رغم التاريخ الطويل و الناس الكتير و الحضاره و الكلام الفاضي الا انه من الواضح ان من شبه المستحيل الخروج لمجرد التنزه في البلد الحقيره دي
رسمت المدينه بطريقه.......عفوا هي لم ترسم أصلا بل هي عباره عن تكتلات من الفوضى المتراكمه
الان أنا على وشك الاختناق من كثره المكوث في المنزل
و عندما أرغب بالخروج لا أجد مكانا أذهب اليه خاصه أني شبه معدومه الاصدقاء
الخروجات مع أصدقاء تنحصر في المطاعم و الكافيهات و السينمات و المولات و الاماكن المغلقه و أنا اكره ذلك
أو الملاهي التي هي بالرغم من كونها مكانا مفتوحا خنيقه أيضا
عدد الحدائق قليل جدا.....و لا توجد حديقه قريبه من منزلي
لماذا لا توجد أماكن يستطيع أن يقصدها الفرد بمفرده للجلوس و التأمل؟لماذا تنحصر نسبه كبيره من النشاطات الاجتماعيه في الدينيه و العلميه؟
لماذا 99% من الفسح مرتبطه بشكل او باخر بالأكل و الشرب؟
لماذا تركوا المدينه تنحدر لهذا المستوى؟؟ و لماذا يجب ان تكون كل الخروجات و الفسح وسيله لابتزاز المال في أماكن عديمة الروح بالنسبه لي
أشعر بالحسره الشديده عندما أشاهد صور أصدقائي في أمريكا اللاتينيه و كميه الاماكن المتاحه لديهم

الأربعاء، 28 أبريل، 2010

when you're online i keep staring at ur name , then i open the chat box and imagine talking to you ......cuz um too afraid to start a conversation that you will ignore
why are yo doing this to me??i cant get over you
أنا أكره الشرشحه
الشرشحه عباره عن شتيمه مطوله ملهاش أي لازمه و مجرد استعراض للقدرات اللغويه و لطبقات الصوت العاليه
يعني لو حد عايز لقول حد:انت غبي......يا أما يقولها عادي
يا أما هيستخدم عشرات من الكلمات الموزونه عشان يقولها(مبعرفش أشرشح و بالتالي مش هاعرف أجيب مثال)
حاجه ملهاش أي لازمه و رغي عالفاضي أكتر حاجه باكرهها في مصر الرغي الكتير

الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

كنت أفكر منذ فتره في أسلوب حواري مع والداي الذي تغير جذريا في الخمس سنين الأخيره........خطابي لهما أصبح قليل الاحترام بدرجه كبيره......ينطوي على النديه و المحاسبه و التحقيق و التدخل في أمور يفترض أنها ليست من شأني.......أسلوب التخاطب ربما يكاد يكون أسوء منه مع أصدقائي.........
من الصعب اغفال دور أبي في كل هذا الانحدار......عندما ينسحب أحد طرفي الاداره يصبح موقعه خاليا و تختل الموازين في المنزل و يصبح على أحد ما أن يملئها......و غالبا لا يتواجد الشخص المناسب ليصبح المكان خاويا مما يؤدي الى الكثير من المشاكل الناتجه عن سوء الاداره......أحيانا يصل بنا الغضب من تراكم المشاكل الى تجاهل القواعد و الاداب الأساسيه للحوار مع الأهل
بالتأكيد مشاهده الابناء يتمردون على اباءهم مره تلو الأخرى في الاعلام يسهم بشكل أظن أنه ضئيل جدا..........
حتى الان لا أدري ما هو السبب الرئيسي لكلامي بهذه الطريقه التي تتسم بالاستهتار و عدم الاحترام و الرغبه في فرض الرأي......

الاثنين، 26 أبريل، 2010

قليل من الحذر

قال شخص ما-لا أعرفه- أن مشاهدة الأفلام تقتل الحياء في الانسان.....شخصيا أعتقد أن هذا الكلام صحيح بدرجه كبيره.....أنا لست ضد السينما و لست من مؤيديها و لا أنصح احدا بمقاطعة الأفلام ولكن.....علينا أن نوازن بين ما نخسره و ما نكتسبه من تعرضنا المكثف لكل الوسائل الاعلاميه........
عندما تولد في مجتمع يقدس السينما و يعشقها أو يشاهد فيه التلفزيون بكثره ........فأنت تتربى و تكبر عليه و لم تحصل على فرصه عادلة لتقرير هل كنت تريد هذا الأثر في حياتك أم لا........التعرض للاباحيه في سن مبكره يفقدنا الكثير من برائتنا......و نحن لا ندرك ما الذي نخسره بينما نحن نخسر كثيرا.....
لم تتح لنا أبدا فرصة التعرف على مقارنة عادله بين شخص نشأ و تربى على المشاهدة-أي مشاهده لأي مادة اعلاميه-و شخص اخر لم يتعرض لذلك.....على الجانب الاخر فان من لا يتعرض لهذه الوسائل الاعلاميه يتصف -في أحيان كثيره- بضيق الأفق و المحدوديه......
من الصعب تحديد موقف من أمر شديد الانتشار كالتلفزيون و السينما.......نرجو فقط أن نوازن بين ما نخسره و ما نكسبه كبشر من هذا التعرض المكثف......لماذا لا يخبرنا أحد عن الذي نخسره من انسانيتنا........ربما لو لم تكن هذه الوسائل موجوده لتشكلت شخصياتنا بدرجه مختلفه أكثر انسانيه
ارجو أن يتوخى المشاهدون الحذر قبل مشاهدة أي شيء.....أقرأ تعريفا بما سوف تشاهده.....قليل من الاهتمام سيغير الكثير من الأشياء.....حواسنا تستحق منا اهتماما أكثر........هذا حقها علينا........لا تشاهد فيلما بدافع الملل أو لأنك لا تجد شيئا اخر تفعله......شاهد ما يعجبك و فكر جيدا في أسباب اعجابك به.......توخى الحذر......و وازن جيدا بين ما تكسبه و ما تخسره و هل يستحق الأمر المخاطره



الأحد، 25 أبريل، 2010

broken hearted
اني هذيان الهذيان
لكي حبي
وفقري و بهدلتي و أقساطي
و انحطاطي و احباطي
من مرتبي اللي مش كافي
وذلي و دلدلة كتافي
وعيني المكسوره قدام ولادي
من قصر الايادي
وفؤادي

وليد طاهر--حبة هوا

الجمعة، 23 أبريل، 2010

محمد منير - شجر الليمون - 1981

و فينك؟؟ أنا من غيرك أنا مش عاقل و لا مجنون.............أنا مطحووووووووووووووووووووووون

Eddie Rambeau - Concrete and Clay

الاثنين، 19 أبريل، 2010

الأحد، 18 أبريل، 2010

bad day

أخرج من الامتحان الذي أشتمل على الجانب الوحيد من المنهج الذي لم أذاكره......الباص يحتوي على مجموعه من المزعجين بأغانيهم الشعبيه المقرفه.....لا أنام.......أتمشى لأول مره في حياتي مع زملاء الجامعه...المره الأولى لأي شيء....تكون غالبا ممله و تافهة و خاويه على عكس ما نتصور.......أصل للمنزل........لا جديد في المدونات التي أتابعها..........عندما أجد مقال عمر طاهر أخيرا بعد طول غياب.......يكون عن كره القدم(القشه التي قصمت ظهر البعير).........أتحرك بثقل بين ملل التكرار و ألم الاحتمال.......قد تكون هذه أسباب شعوري بالاستياء.........و لكنه غالبا ملل من الخواء الداخلي........أنا لاشيء.......و لكنني لا أندثر رغم أني اتألم من البقاء.........أنا أبحث و أبحث و لكن لا أصل........أنا وحدي.......أين ذهبتم؟؟

السبت، 17 أبريل، 2010

أنا الان مثل الكمبيوتر اللي بيهنج........دماغي محتاجه فرمته.........ازاي تفرمت دماغك؟؟