الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2009

7amza yusuf

الجملة دي قالها الشيخ حمزه في مؤتمر في تورونتو و اعتقد كان يقصد بيها حوار اوباما ده كله
the more things change.....the more they stay the same الحمدلله"
حبيبي يا حمزه انت اللي فاهمهم ;)

الأحد، 27 ديسمبر، 2009

الجمعة، 11 ديسمبر، 2009

the best of youth--le meglio gioventu



انتهيت أول امبارح من مشاهدة فيلم
la meglio gioventu--the best of youth
أو (الأفضل من الشباب) الفيلم جميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل جدا و ده كان انطباعي العاطفي عنه و بما اني مش بافهم في السينما و مش هاعرف اقعد اقول ايه اللي خلى الفيلم رائع و ايه هي عوامل نجاحه.......الأشياء البسيطة اللي نجحت في اختراق قلبي و التأثير في مثل الموسيقى الرائعة
oblivion--astor piazzolla
او الصورة و الملابس و الالوان و كفاية بطل الفيلم اللي علق في دماغي و فضلت متقمصه شخصيته كام يوم
الفيلم ايطالي بيحكي اهم التغيرات اللي مرت بيها ايطاليا ممن خلال قصة اسرة ايطالية بيركز فيها على الشقيقين ماتيو و نيكولا كاراتي من اول دراستهم في الجامعة(ماتيو بيدرس الادب و نيكولا بيدرس الطب النفسي) و بعدين رحلة نيكولا الى النرويج عشان يتفسح في اوروبا و ترك ماتيو للجامعة و انضمامه للشرطة و البنت المجنونة اللي ماتيو قابلها في مستشفى المجانين و انه حكى لاخوه عن المعاملة السيئة و الاستغلال اللي بيحصل للمجانين في الاماكن دي فبيرجع نيكولا بعد ما يبقى دكتور نفساني يغير على المستشفى بصحبة فرقة من الشرطة و يفضحوا سوء المعاملة و يحاكموا الدكتور و ياخد سجن كام سنة بسبب اللي عمله في العيانين
الفيلم طويل جدا و صعب اتكلم عليه كله لكن اكتر جزء أثر في انتحار ماتيو و اكتئابه و انعزاله عن اهله و اسرته و بالذات بعد تأثير الانتحار ده على أسرته........الجزئية دي قعدت أعيد و أزيد فيها من كتر جمالها.......و كمان لما صديق نيكولا الخبير الاقتصادي(مش فاكره اسمه كارلو أو بيرتو) بيتهدد بالقتل و بيرفض يسيب ايطاليا و بيقول ان لو كل الناس الكويسة مشيت هيفضل مين يعني(مش بالظبط كده بس ده اللي فهمته)...و ده بيتعاكس مع اللي هينصحه دكتور الجامعه مدرس نيكولا ليه لما يقوله(لو انت طموح و عايز تنجح سيب ايطاليا.......ايطاليا دي بلد لازم تتدمر......لازم تتدمر و يتعاد بناءها من جديد)
برضه لما نيكولا بيدخل مستشفى المجانين و بيغير الاوضاع فيها واحدة واحدة و يحاكم الطبيب مستغل المرضى......التلات جزئيات اللي فاتوا غيروا نظريتي القديمة عن اني لازم اسيب مصر و دعوتي الدائمة(رب اخرجني من هذه القرية الظالم اهلها) و ادتني احساس ان لسه في سبب عشان اقعد
كمان في اخر جزء من الفيلم نيكولا الطبيب النفساني بيروح عشان يحدد حالة احد المساجين و هل هو مجنون او لا و بناء على ذلك يتحدد مصيره من السجن........المسجون في الاخر بيقوله ان هو مكانش يعرف ان اللي بيعمله ده يعتبر رشوة و انهم طول عمرهم بيتلقوا عمولات مقابل خدمات و ان فجأه بقدرة قادر بقى اسمه حرامي(الجزئية دي الحوار بتاعها كله عبقري)لكن احلى جزء لما يقوله
(دي ايطاليا مش انا اللي عملتها كده و لا انت كمان......اباؤنا هما اللي عملوها كده)..الدكتور يرد(ابويا لأ)فيرد السجين(انا متأكد ان ابوك كان راجل أمين.......و انت كمان بتحب انك تحس انك انسان أمين...صح؟) و يروح مصقفله بأيده.........
اللينك ده في روايه احسن لأحداث الفيلم بدل روايتي المتلخبطة و لينكات تنزيل للفيلم و في ترجمه عربي.......الفيلم طويل ست ساعات لكن مستحيل تزهق فيهم بسبب ترابط الاحداث القوي
http://vb.eqla3.com/showthread.php?t=461515


الأربعاء، 9 ديسمبر، 2009


الجمعة، 4 ديسمبر، 2009

جهاد الخازن على القناة الاولى

لم أشاهد التلفزيون المصري منذ سنين طويلة.........بالصدفة علمت ان القناة الأولى ستستضيف الكاتب جهاد الخازن........أهمية الضيف تجعلنا نتحمل الفرجة على الكارثة المسماة بالتلفزيون المصري..............جهاد الخازن ده من اكتر الكتاب اللي بحبهم انا باقراله من و انا عندي 14 سنة.........بس انا هاموت و اعرف ايه اللي خلاه يطلع في التلفزيون المصري؟؟؟؟؟معلش بأه يمكن مكانش يعرف.........طبعا المذيع بيستظرف و بيتفزلك و ده اكره ما علي في أي مذيع....يا أخي ما تقدم و تخلص لازم تعمل فيها خفيف و ظريف و مثقف................كفاية الكلمتين اللي انهي بيهم البرنامج(كلام مسؤول كلام مسطول مش عارفة ايه).......و بعدين جيه في نقطة المذيع و سأله اسوأ خبر سمعته في حياتك و قاله (ضياع القدس) و كان بيعيط و متأثر و دي بصراحة جديدة علي اني أشوف أي صحفي بيعيط عالتلفزيون عشان ضياع القدس........غالبا اللي بيعيطوا عالتلفزيون المتدينين في برامجهم و الناس اللي اتضربت بيوتهم و اتقتلوا اهاليهم.........يعني الموضوع حسسني ان ضياع القدس ده حاجة احنا مش مديينها اهميتها(قضية فلسطين كلها بقت حاجة مملة و الناس مطنشاها بوجه عام).........بعدين جابوا تقرير .......و بصراحة التقرير كله وقع من وداني(مسمعتش منه اي كلمة) التقرير برضه كان غبي و انا لما باحس بالغباء في أول كلمتين باصم وداني عن باقي الكلام..........تسعة و تسعين في المية من كلام المذيع مش سمعته انا مكنتش طايقه المذيع من الاول و بعدين دي حاجة ملحوظة في التلفزيون المصري يجيبلك ضيف تقيل و مهم و مثقف و بتاع و مذيع غير مؤهل لمحاورته(كفاية الاسئلة الغبية).......اجابات جهاد كانت تغني عن الاسئلة........بس الراجل كان بسيط و خد المذيع على قد عقله......المفروض الهيئة اللي بتعين المذيعين في تلفزيون مصر دي تتنسف

الأربعاء، 2 ديسمبر، 2009

كثيرا ما أفكر مرارا و تكرارا في مسألة التعليم في مصر.....او بالأحرى ذلك الهوس غير المنطقي في السعي وراء قطع ورقية.......لماذا يهتم المصريون بالتعليم لهذا الحد؟؟.......لأنهم يهتمون بالشهادة.......حسنا و ما المهم في الشهادة؟؟؟؟من الواضح ان العائد المادي للشهادة غير مواز(في غالبية الاحوال و يمكن أخذ كلية الطب كمثال) للمجهود المبذول في الدراسة جسديا و ذهنيا و ماديا و نفسيا........اذا في احوال كثيرة السبب مش الفلوس.......حسنا ربما يكون السبب التقدير الاجتماعي و المكانة الاجتماعية.....فلنفترض ان هذا هو السبب......هذه الفكرة تطرح علي سؤالين:
1-لماذا يقيم المجتمع ابنائه بناء على درجاتهم العلمية في نظام شهد الجن الأزرق بفشله(هذا الاجابة تحتاج الى خبراء في التاريخ المصري و اختصاصيين في علم النفس لتحديد ما الذي أوصلنا الى هذة المرحلة) و بالتالي الموضوع يخرج كثيرا عن قدراتي الفكرية المحدودة.
2-لماذا يقيم المواطن المصري نفسه بناء على رأي المجتمع فيه؟؟لماذا يحتاج المواطن الى اعتراف من المجتمع ليرفع ثقته بنفسه و احساسه بالكرامة؟؟لماذا يعتبر الكثيرون بان فشلهم او نجاحهم منوط برأي الاخرين فيهم؟؟هل المواطن منزوع الكرامة الى الدرجة التي تدفعه لبذل ذلك المجهود الخرافي سعيا وراء رد الاعتبار؟؟
أعتقد ان معايير تقييمنا كأفراد لأنفسنا مختلة اختلالا شديدا و منهارة
في نفس الوقت معايير المجتمع مختلة ايضا و لكن اختلال المجتمع هو نتيجة لاختلال الافراد و ليس العكس.....أعتقد ان على كل من يشعر بالاحباط نتيجة لفشلة في تحصيل ما يسمى بالمجموع او الاتحاق باي كلية ....مرموقة كانت ام دون ذلك.........علية ان يغير تماما من معاييره لتقييم ذاته......و يبدأ باصلاح نفسه داخليا.....و مداواة الجروح التي خلفها فيه ذلك السباق الجنوني في التعليم او الحياة في مصر بشكل عام......عندما ننصلح من داخلنا ستتغير الامور خارجيا من حولنا و ان لم تتغير ستتغير نظرتنا لها و تعاملنا معها مما سيجبرها ان تتغير غصبا عنها........في النهاية اذا فشلت في نظر المجتمع فالاهم ان لا تفشل في نظر نفسك......قيمة الانسان أكبر كثيرا من أن تختزل في قطع ورقية لا تعني شيئا و لا تمثل شيئا على الاطلاق.............................