الخميس، 25 يونيو، 2009

لو مش عاجبك او عندك اي اعتراض.........طزززززززززززززززززززززززززززززز
HABLALO CON MI ABOGADO!!!!!!!

الأربعاء، 24 يونيو، 2009

اتكلم هنا عن الافلام المصرية القليلة جدا اللي شفتها

في فترة من الفترات كانوا لما يمدحوا فيلم يقولوا عليه"ده الفيلم الجاد" و قصته مش مسروقة و بتاع(و كأنها تعتبر ميزة) ......على اساس ان الطبيعي مثلا ان الافلام تكون هبلة......و بعدين مين اللي بيحدد الجاد من الهايف....و الجاد بالنسبة ليك ممكن ميعجبنيش و اعتبره هايف

تاني حاجة....دايما يشتكوا من سرقة افكار الافلام الاجنبية....ماعتقدش ان المشكلة في السرقة لان في وقت من الاوقات اكيد كان في جزء من الجمهور مشافش الفيلم الاصلي قبل كده.....فاكيد داخل ابيض.....و رغم ذلك برضه الفيلم وحش.المشكلة في التمثيل و السيناريو مش في التأليف و غالبا كتير من الافلام(العربية و الاجنبية) بتبقى مقتبسة عن روايات....يعني تأليف الافكار مش قضية صناع الفيلم....اقتبس براحتك بس ضيف لمستك الخاصة....غير و لو حاجة بسيطة في الفيلم...انما احنا بنسرق الفكرة ومش بنضيف و مش بنعرف ننفذ حتى بدون اي اضافة.......

عامة باحس(و ده احساس شخصي بحت)ان عندنا مشكلة في السرد الممل...انا مش فاكرة اني كملت فيلم مصري(الا من رحم ربي )للاخر...انا غالبا بازهق و اقلب ..و نفسي افهم ليه الفيلم المصري مبيجذبنيش اكمله للاخر؟؟؟(يمكن المشكلة في)؟؟؟

والتمثيل.....احنا اكيد عندنا ممثلين كويسين...بس يمكن محتاجين تدريب اكتر.... اكيد في نجوم كبار محدش يقدر يتكلم عنهم....بس برضه محتاجين نراعي حكاية اتقان التمثيل بالذات في الادوار الثانوية

نقاء الصورة.......تناسق الالوان و الخلفيات مع ملابس الابطال مع كل حاجة على الشاشة....نادرا جدا ان لم يكن ابدا عندما اشاهد فيلم يهتم بهذة الخاصية و ينعكس هذا الاهتمام واضحا في راحة عيني كمشاهد

خالد يوسف--حين ميسرة2

طبعامش هاغفل جزئية اني باحترم ان هو جيه بفكرة جديدة ......و نفذها باتقان على مستوى الديكور على الاقل...و التفت للعشوائيات و يمكن لفت الانتباه ليها.......وحاول يناقش قضية جادة ....بس برضه...المهم عندي في الفيلم تنفيذ الفيلم...النتيجة النهائية .....بغض النظر عن كون الفكرة مسروقة و لا مش مسروقة......انا طبعا هنا باتكلم عن فيلم من افلام خالد يوسف مش عن خالد يوسف ذات نفسه

خالد يوسف--حين ميسرة


انا دخلت الفيلم ده و خرجت منه متضايقة جدا
عشان فلوسي اللي اترمت في الارض(و استمرت في التهاوي بعد افلام على شاكله بوبوس والريس عمر حرب و كباريه و طبعا كابتن هيما)
ده غير الضجة الاعلامية اللي بتصاحب افلام خالد يوسف(بدأت اشك في قدراته الاخراجية مقارنة بقدراته في العلاقات العامة و قدراته الفذة في الدعاية لأفلامه)
حبينا نعمل فيلم عن العشوائيات......ماشي على بركة الله
هو ده فيلم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ده اشبه بعمل تسجيلي سردي رديء ملي بالثغرات و غير مترابط على الاطلاق يكاد تقريبا يخلو من اي فن اللهم الا في الديكور
بطل الفيلم(اعتقد ان اسمه عمرو سعد....هو الواد ابن هالة فاخر) شخصيا اعتقد انه لا يجيد التمثيل
شعور اخر هو (فجاجة) او بجاحة الافلام العربية في كثير من الاحيان ....احيانا اشعر بان هذا بسبب رداءة الصورة و عدم نقاءها و عدم تالف عين المشاهد مع الالوان و شكل الصورة بوجه عام....تناسق الملابس مع الديكور مع كل الحاجات اللي على الشاشة غير محسوس و ربما غائب
و طريقة كلام الممثلين (يمكن حاجة في السيناريو"سيناريو مش لطيف")
بغض النظر عن المشاهد الخليعة (مشوها خليعة )التي اراها مقحمة على السياق و غير لازمة ....تكاد تخلو من اي فن(هذة النوعية من المشاهد في جميع الافلام العربية القليلة التي شاهدتها تكاد تقريبا تخلو من اي فن) و منفذة بشكل رديء(بجح او فج مرة اخرى) يصدم المشاهد و يفصله عن الفيلم و يمنعه من الانسجام و يربكه لدقائق
يعني دلوقتي المشاهد عينه مش مرتاحة و كمان ضميرة بيأنبه(ابص و لا مابصش) و حتى لو ضميرة مش بيأنبه فاسلوب تنفيذ المشاهد نفسها بيخنقه(اللهم الا اللي داخلين عشان المشاهد نفسها) يأما بيضحكه عالهبل ده
عمرو عبد الجليل: احلى حاجة في الفيلم....الراجل ده عمل مجهود جبار في تخفيف اجواء الفيلم و تلطيفه (بالنسبة لي شخصيا).....انا كنت قاعدة باتفرج و حاسة ان في جثه هامدة ملقاة علي من الخنقة.........و لما عمرو كان بيظهر ....الشمس كانت بتشرق شوية لحد ما يظهر سعد و يبوظ الدنيا خالص.بغض النظر عن كون عمرو بيقول افيهات و لا مش بيقول.....هو حضورة لدى الجمهور(لدي انا بس على الاقل) اقوى بكثير من عمرو مثلا
الناس في الفيلم ده رخمة....انا كنت حاسة بالرخامة و انا باتفرج (ده مجرد انطباع مش نقد فني)
ازدحام الفيلم بالقضايا (ييجي و يقولك ما هي العشوائيات قضاياها كتير........خلاص يا اخي اعمل 3 افلام عن العشوائيات تعمل فيلم واحد و تحشر فيه كل ده لييييييييييييييه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
انا كل ما كنت باتعرف على قضيه منهم مكنتش بأتزود بالقدر الكافي من المعلومات عنها عشان الحق اتعاطف معاها و اتأثر.......لا كان يروح ناطط عالقضية اللي بعدها طوالي ....فانا ما اتعاطفتش مع حاجة خالص بس دوخت و جالي صداع
وبالتالي ماتعاطفتش مع اي حد في الفيلم(هو مش القصد اننا نتعرف على مشاكل سكان العشوائيات عشان نتعاطف و نحس و نحل مشاكلهم؟؟؟؟؟انا بأه من الخنقة كنت قربت احل دمهم)
نيجي بأه نقارن فيلمنا الجميل بتاع العشوائيات(حين ميسرة) بالفيلم البرازيلي (مدينة الله) ...روحوا اتفرجوا عالفيلم التاني الاول عشان تعرفوا يعني ايه فيلم عشوائيات فيه فن....مش مجرد سرد قوالب للاحداث مجردة من اي ابداع
و الفيلم ده مفيهوش ترابط
مفيش ترابط مفيش ترابط مفيش ترابط
و كفاية كده

و بدايتها مسك

انا مكنتش عايزة اعمل بلوج......بس انا فاضية و عملت واحدو حاليا اتساءل.......متى سأذهب للأرجنتين؟؟؟؟؟؟
على اساس انها بلد عدلة مثلا؟؟؟ما كلها حرامية
يا هاتسرق يا هتخطف
احسن برضه
و بعد هيخطفوا فيا ايه
معلومة مهمة جدااااااااااااااااااا
كولومبيا اقرب اليكم مما تتصورون
و لن افسر معنى كلامي و لكنهم ليسوا بيننا و لكن بالقرب الشديد على مناطق مهمة
و على فكرة موقع الطماطم المتعفنة ده جامد جدا رغم انه غريب شوية
و مفهمتش حاجة من فيلم جوموررا رغم انه خد جوايز كتير جدا
و بالنسبة لفيكي كريستينا بارثيلونا.......الفيلم مذهل على الناحية البصرية و تناسق الالوان و راحة العين و هي بتنظر
بس القصة مش حلوة اوي و لكن اداء بينيلوبي كروز
مذهللللللللللللللللللللللللللللللللله
و اكتر فيلم باحبه دوني داركو

التدوينة الاولى

الدنيا حرررررررررررررررررررررررررر
و الحر ناااار
والحمد لله
و الكرسي تحت الشباك