الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

ذكريات

هاها
أذكر أنني انحنيت مره لأربط رباط حذائي في الشارع....
كنت عائده من المدرسه و تصادف وجودي في مكان يمر به الطلاب الخارجين من الابتدائيه القريبه من منزلنا...
و كان موقفا سيئا :))
طبعا أنا أخطأت-نسبيا مع مراعاة البلد اللي أنا فيها -و لكني فعلا لم أتخيل أن مجرد اتكائي على الحائط لربط الحذاء سيجتذب هذا الكم من التعليقات و ردود الأفعال.....
خاصة أنني لا أعد جميله بمعايير الكثير من الشباب المصري :)
ياااه....ذكريات
بس أنا لازم أمشي من هنا...مينفعش أقعد في بلد ماعرفش اربط الحذاء فيها...:)

هناك هناك.....بعيدا عن المسلمين....

ملل و سأم و خنقه....و الله بافكر أروح أمريكا اللاتينيه...كتجديد يعني....المشكله الكلام اللي بيتقال عن انعدام الأمان و الخطف و كده و خاصة مع شخصيه هفأ زيي جايه من مصر بلد الأمن و الأمان-رغم أنف المشككين-و ملهاش في قلة الأدب....
بس طبعا منقدرش نغفل الميزه العظيمه اللي هناك....مفيش مسلمين....أيوه مفيش مسلمين....أخيرا هاستريح منهم و من قرفهم....مع وجود بعض الشكوك و المخاوف التي سببها وجود السلفيين في المكسيك و تشيلى و الصوفيين في الأرجنتين....غالبا لما أروح هاسيب سكان البلد كلها و هيطلعوا لي المسلمين....المسلمين بيجروا ورايا و بيطلعولي في كل حته....طبعا انت كقارىء ممكن تفتكرني باستهبل بس معذور متعرفش التجارب اللي مريت بيها و باراشوتات المسلمين اللي بتنزل عليا أينما ذهبت ...سحقا لهم
و يتبقى بصيص أمل....البرازيل ما تزال نظيفه و نسبه المسلمين هناك أقل من واحد في الميه........الحمد الله.......وللأسف معرفتي بوجود انتشار ضعيف للأسلام هناك و فقا لتقرير من فرانس 24 تثير القلق....و لو حد قال وسط 200 مليون برازيلي مش هيطلعولك المسلمين اللي هناك...أكرر....أنت لا تعرف التجارب اللي مريت بيها و لا تفهم معنى أن يطلعولك المسلمين في كل حته
طبعا أمريكا اللاتينيه تعتبر خيار وسط بين كل الدول التانيه اللي مفيهاش مسلمين بس مقرفه و ديكتاتوريه و لا جوها زباله ولا بيكرهوا السود و عنصريين و لا و لا....
ده غير طبعا المخدرات و الماريوانا....انها جنه....ماشي جنه بس أهلها بيطلعوا منها و محدش عايز يروح هناك ما أكيد في سبب....سحقا....ربما يتوجب علي اعادة النظر...بس انا اتعلمت أسباني خلاص هاروح و أجرب و أمرنا لله بأه....
و غالبا لو اتخطفت هيطلع الخاطف مسلم....و مش بعيد وهابي و بدقن...بفففففف