الجمعة، 30 أبريل، 2010

هذه المدينه الخنيقه اللعينه

أنا أكره المدينه التي أعيش فيها
رغم التاريخ الطويل و الناس الكتير و الحضاره و الكلام الفاضي الا انه من الواضح ان من شبه المستحيل الخروج لمجرد التنزه في البلد الحقيره دي
رسمت المدينه بطريقه.......عفوا هي لم ترسم أصلا بل هي عباره عن تكتلات من الفوضى المتراكمه
الان أنا على وشك الاختناق من كثره المكوث في المنزل
و عندما أرغب بالخروج لا أجد مكانا أذهب اليه خاصه أني شبه معدومه الاصدقاء
الخروجات مع أصدقاء تنحصر في المطاعم و الكافيهات و السينمات و المولات و الاماكن المغلقه و أنا اكره ذلك
أو الملاهي التي هي بالرغم من كونها مكانا مفتوحا خنيقه أيضا
عدد الحدائق قليل جدا.....و لا توجد حديقه قريبه من منزلي
لماذا لا توجد أماكن يستطيع أن يقصدها الفرد بمفرده للجلوس و التأمل؟لماذا تنحصر نسبه كبيره من النشاطات الاجتماعيه في الدينيه و العلميه؟
لماذا 99% من الفسح مرتبطه بشكل او باخر بالأكل و الشرب؟
لماذا تركوا المدينه تنحدر لهذا المستوى؟؟ و لماذا يجب ان تكون كل الخروجات و الفسح وسيله لابتزاز المال في أماكن عديمة الروح بالنسبه لي
أشعر بالحسره الشديده عندما أشاهد صور أصدقائي في أمريكا اللاتينيه و كميه الاماكن المتاحه لديهم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق