الأحد، 13 سبتمبر، 2009

it doesn't work out , it doesn't pay off!!!t
ما كل هذه المشاعر المتلخبطة عن الصح و الغلط؟؟؟؟لان الغلط مش حلو والصح مش مجزي
unrewarding(ana elly m2lfaha el klma dee )t
انا احاول ان احكم على كل شيء في حياتي من خلال عقلي..........اتفرج و اسمع او اقرا و بعدين احدد رأيي بناء على ما وصللي..........المشكلة هي اني مش بقيت واثقة في رأيي..........اختلال الثقة بالنفس هي اسوأ مرحلة وصلتلها في حياتي..........و مش ثقة بالنفس بالمعنى الظاهري المنعكس على تعاملاتي مع الاخرين........لا بالمعنى الداخلي...........انا مش باصدق نفسي..........و لما باقول لنفسي حاجة............بابقى مش مصدقاها...........ودي حالة شديدة الرداءة...............ناتجة عن اختلال حاصل بسب تراكمات قديمة كان لازم تتصلح في ساعتها و اتركنت..............ولهذا انا من اعداء التأجيل و التخدير و التعاطي و كل ما يمنع حل المشاكل في وقتها
المهم.......انا قد اوفق احيانا في تحديد الصح و الغلط و عندما يأتي الشق التنفيذي تأتي النتائج عكس التوقعات تماما.....من المفترض ان يشعرك الغلط مثلا بسعادة مؤقتة بعدها ذنب....وهذا لا يحدث..........لا سعادة و لا ذنب............و الصح من المفترض ان يكون مجزي...ومجزي بطريقة داخلية شتعر فيها بالامتلاء في روحك..............ان مفيش حاجة فاضية جواك................وهذا لا يحدث
غالبا نحن نبدأ بالصح و ليس بالغلط على عكس اعتقاد الجميع.......لكنه لا يجزي.....على الاطلاق ....بل يتركك مثقوبا...مليئا بالفراغات التي تحاول احتضان اي مخدة او اي حاجة عشان تسدها....بس مفيش فايدة............تتجه للغلط.........غير مجزي على الاطلاق و لكن نسجل في حقه انه غالبا ما يعطينا السعادة المؤقته.................و بعدها المزيد من الضرر
more damage
التدمير الداخلي التدريجي...........لا يوجد اسوأ من ذلك.......ويؤدي هذا الى مزيد من ضعف الثقة بالنفس.......الى مزيد من التراكمات.......الى مزيد من الاختلال............وتبدأ الفقاعات بالتصاعد على السطح.........و تبدأ الاعراض في الظهور في الواقع.........و التأثير السيء في حياتك الحقيقية.........و عدم القدرة على التركيز و العديد من المشاكل في التواصل مع الاخر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق