الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

ظاهرة اجتماعية تستدعي مزيد من البحث

كنت لسه باتابع على اليوتيوب "صراعات المتدينين"......كان امرا مثيرا للاهتمام.........انا الصوت عندي في الجهاز مش شغال فمش سامعة حاجة و قعدت اقرا الكومنتات.............في الاول كان تقريبا محمد حسان بيشتم او ينتقد عمرو خالد و عمرو مردش .......و بعدين كان ابو اسحاق الحويني بينتقده برضه............و برضه عمرو مردش..........و عامة الكلام كله مفرقش معايا بحاجة.........بس الموضوع اثار انتباهي عشان اقارن بين نسب المشاهده على اليوتيوب.........من الواضح ان نسب شيوخ السلفية اعلى بشوية..........المذهل بالنسبة لي في الفكر السلفي.......انه نجح في اختراق مصر..........بسرعة الصاروخ و كالنار في الهشيم..........على الرغم من ان المصريين على طول بيعيدوا و يزيدوا في قصة التاريخ و الحضارة و السبعتلاف سنة.........بعدين ييجي فكر معارض (تماما تماما) لكل الأسس التي قامت عليها الحياة الاجتماعية المصرية و التقاليد و العادات و الركام الثقافي بتاع السبعتلاف سنة.........و يقلب البلد راسا على عقب...............طب ازاي؟؟؟؟
طبعا هو مدعوم بالفلوس محدش يقدر يقول حاجة.........بس المال وحده لا يكفي.......في ناس غير مستفيدة بشكل مباشر من اموال الصحراء.......و بتتبع لانها مؤمنة و مقتنعة..........و هذا امر اقل ما يقال عنه "انه مذهل بجد".....و ده بيوضح ان اهل الصحراء لقوا السكة سالكة...........و المصريين دماغهم فاضيه............فاخترقوا.....و المصريين صدقوا ان هما كده هيخشوا الجنة.........فاتبعوا...........بس انا بجد نفسي الاقي دراسة اجتماعية متخصصة يقوم بيها ناس من الداخل توضح الظاهرة دي بشكل اوضح

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=132959
المقال ده رغم اعتراضي على الهجوم و التريئة اللي فيه اللي بتجرح الموضوعية
و رغم انهم منشروش الكومنت بتاعي
و رغم انه طويل
بس انصحكم تقروه

هناك تعليقان (2):

  1. مبدئيا كده..البداية موفقة يا دونا بطرح مواضيع مهمة وشائكة حتي لو كانت نقلا عن مقال في جريدة
    أنا عموما شايف أنه بجانب اختراق هذا التيار لمصر بوضوح في العقدين الاخريين واخرهم فضيحة الاقصر وأسوان إلا أننا في مصر عموما بقينا بنعاني من مشكلة أخطر وهي عدم وجود ثقافة الاختلاف وتقبل أي اخر
    تحياتي

    ردحذف
  2. تاني تعليق عالبلوج :)
    هو فكر الاختلاف ده كان عندنا قبل كده؟؟

    ردحذف