الثلاثاء، 30 نوفمبر، 2010

أنا أختنق
لا أستطيع الخروج من المنزل في هذه المدينه اللعينه....
التعليمات العيا تنص على :
لا أستطيع الخروج بمفردي لأن ذلك ليس امنا
و لا أستطيع التقاء الأولاد لأننا " مجتمع شرقي" و لأنهم لا يرضون لي أن "أمشي مع أولاد"...
و لا أستطيع الخروج مع مجموعه من الشباب و الفتيات لأن ذلك " أمر غير مقبول"...
حسنا
و الارشادات تنص على :
المكان العام قد يتحول في أي لحظه الى مكان خاص...قد لا يلتفت اليك أحد
كل شاب هو خطر اغتصاب قائم...فلنتوخ الحذر...

حسنا

و لسبب لا أعلمه تصادف أن غالبية أصدقائي من الاولاد الذين بالطبع سأمنع من لقائهم...
و لا بأس بامكاني مصادقة بعض الفتيات اللاتي لن أستطيع الخروج برفقتهن لأن الشارع غير امن و في نفس الوقت لن نستطيع اصطحاب أصدقائنا الأولاد لحمايتنا من كلاب الشارع لأن ذلك " أمر غير مقبول" و لأنني " لا أمشي مع ولاد"....

أما الأسوأ قطعا فهو أنني لا أستطيع الذهاب الى السينما بمفردي...لقد أزعجني ذلك فعلا...

لا بأس...لم يتبقى الا القليل ...40 عاما أكثر أو أقل و سأموت

أنا حقا أختنق في هذا المنزل القميء

الفرص الوحيده للخروج هي مع أهلي المشغولين طوال الوقت بأعمالهم و حيواتهم الموازيه........و لكن أساس تكوين الصداقات بأكمله -بالنسبه لي-هو الابتعاد عن أهلي الذين لا أتفق معهم في شيء......أكره أن أمضي أوقات فراغي مع أهلي و أكره أن يدمروا جميع محاولاتي لاصلاح ما مضى و بدء حياه اجتماعيه سليمه

حسنا......لا بأس.....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق