الجمعة، 18 يونيو، 2010

لقد اندثرنا

لقد اندثرنا........لا حضاره و لا لغه و لا وجود على الواقع......
بالنسبه للغه النوبيه.....فلأنها لم تعد تكتب و بالتالي فهي لغه غير منتجه.....لغه تحتضر خاصة مع غزو العربيه الكاسح.......لم يعد يتحدثها الا عدد قليل من سكان النوبه.......اما الملايين الذين هجروا أو تم تهجيرهم فخلاص......لقد انتهت اللغه بالنسبه لهم و انحصر الانتماء في مجموعة أغاني تحفظ عددا قليلا من المفردات الايله الى الاندثار هي الأخرى...أو في حكايات الجدات عن "النوبه" و "حلاوة النوبه و جمال النوبه"....اندمجنا بعنف في المجتمع القاهري أو السكندري أو ايا كانت المدينه......و الان تعيش نسبه كبيره من النوبيين في فقر "لا أدري نسبه الفقراء لعدم وجود احصائيات "قد يكون مدقع لاضطرارهم للسكن في مساكن مشتركه -في وقت التهجير-بعد قرارات التهجير التعسفيه التي صدرت بحقهم و لم يتلقوا التعويض اللائق حتى الان
بالنسبه للطبقات الاخرى من النوبيين فقد اندمجت في المجتمع المصري و اكتسبت طبقيته و تجاهلت بقية النوبيين...
مع شبه انعدام التغطيه الاعلاميه...و الفشل النوبي التام في لفت الانتباه و الخنوع و السكون و الطناش فقد اندثرت القضيه.....لم يعد أحد يبالي.......
بالنسبه للوجود الجغرافي....نعم الى حد ما لا تزال مجموعه من القرى موجوده و لا يزال بعض النوبيين يقطنون فيها و يتكلمون اللغه و لكن هذا لا شيء مقارنة بالمواقع التي حبانا الله اياها و أهملناها و تركناها و عجزنا عن الدفاع عن حقنا في الوجود فيها و عجزنا حتى عن الدفاع عن حقنا في التعويض اللائق...و الاراضي التي يقطنونها الان هي مجرد مناطق صحراويه لا تعكس جمال الأرض الأصليه التي لطالما تغنى بها النوبيين....
بالنسبه للحضاره..........فقد رفض المسؤولين المصريين تدريس تاريخ النوبه في المدارس و حتى لو كانوا وافقوا فلم يكن الأمر ليختلف كثيرا.....لدينا الان جيل كارثي لا يعرف شيئا عن ماضيه....الذي يعود الى ما قبل الميلاد....و مع انتشار الجهل فكل واحد بيفتي براحته و اللي يقول بقالنا 800 سنه و قبلها لم نكن و اللي يقول أصل في قبايل مهاجره من "البوسنه" و استقرت في النوبه و بتاع-و الله قريتها مره في كتاب-......

أتمنى حقا لمرة واحدة في حياتي أن يجتمع النوبيين على شيء اخر غير الأفراح و العزيان و غيرها من المناسبات الاجتماعيه الكارثيه التي يتكبد الطرف المستضيف فيها مبالغ طائله اتباعا لتقاليد باليه و لكن هذا حديث اخر
أتمنى أن يجيدوا عمل شيء في حياتهم غير الرقص و الغناء و تلحين الأغاني عن أرض النوبه و بلاد الدهب-و هذا لا يعني ابدا التقليل من قدر الفن و المبدعين الذين هم أفضل من في الشعب النوبي بلا مناقشه- و لكن الأغاني لم و لن تعيد الحقوق المسلوبه.....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق